أخبار وطنيةالبطولة الإحترافيةعاجلمقالات الرأي

كيف خسر إتحاد طنجة 3 مستشهرين بارزين دفعة واحدة

لعل كل من شاهد لقاء إتحاد طنجة أمام ضيفه أولمبيك آسفي، الذي أجري مساء أمس بملعب طنجة الكبير، سيلاحظ اختفاء اللوحات الإشهارية لثلاث مستشهرين أساسيين لفرسان البوغاز، وهم شركة “رونو” للسيارات، شركة “APM TERMINALS” للحاويات وشركة “فالنسيا” للمشروبات.

كما أن قميص إتحاد طنجة بات يتوفر على مستشهرين اثنين فقط واحد في الواجهة والثاني ظهر القميص، بعدما كان يحمل السنة الماضية أسماء ثلاث شركات عالمية في واجهة القميص، الأمر الذي دفع جمهور الفريق إلى الإستغراب والإنذار بأزمة مالية خصوصًا وأن هذه الشركات كانت تضخ مبالغ مالية مهمة في خزينة النادي.

وحسب ما توصل به موقع « SPORT7 » فعقود شركة رونو وتيرمينالز انتهت مع نهاية الموسم الكروي المنصرم، ولم ينجح المكتب المسير لإتحاد طنجة في تجديد العقد معهما خصوصا في ظل عدم وضوح مصير المكتب المسير الحالي لعبدالحميد أبرشان.

هذا وكان عبد الحميد أبرشان رئيس إتحاد طنجة قد أكد في وقت سابق أنه تمكن بمجهود فردي من جلب هذه الشركات لدعم النادي، بينما تنكر العديد من فعاليات المدينة للنادي ورفضوا دعمه بالرغم من توفرهم على مشاريع اقتصادية ضخمة بمدينة طنجة، كما أن المناطق الصناعية بالمدينة ترخر بالشركات العالمية لكنهم فضلوا عدم الإستثمار في المدينة مكتفيين فقط باستغلال مواردها البشرية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

You cannot copy content of this page