أخبار وطنيةالبطولة الإحترافيةمقالات الرأي

هل المواد المنشطة تتواجد في الدارالبيضاء فقط؟

استغربت فعاليات كرة القدم الوطنية من قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، والتي وقعت شهر نونبر من السنة الماضية، عقدًا مع العصبة الإحترافية لكرة القدم، ستقوم بموجبه بفحوصات مفاجئة وعشوائية لأندية البطولة قصد الكشف عن اللاعبين الذي يتناولون هذه المواد الممنوعة.

غير أنه ولحدود اليوم، ركزت اللجنة الوطنية على محور الدارالبيضاء والرباط، كأن المواد المحظورة والمنشطة يتناولها فقط لاعبي الرجاء، الوداد والجيش الملكي، بينما باقي الأندية الوطنية في معزل تام كون أعضاء اللجنة لايكلفون نفسهم عناء السفر لمدن آخرى.

هذا وخضع نادي الرجاء والوداد لثلاث فحوصات للكشف عن المنشطات، مع العلم أن لجنة مكافحة المنشطات تطمح للقيام بفحوصات جديدة قبل مباراة الديربي، بينما باقي الأندية الوطنية خضعت للفحوصات مرة واحدة فقط وكان ذلك بعد أسبوع من توقيع الشراكة بين اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات والعصبة الإحترافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

You cannot copy content of this page
error: Content is protected !!