أخبار وطنيةالبطولة الإحترافية

الرجاء سيكون الخاسر الأكبر من استئناف البطولة شهر يوليوز

يعتبر نادي الرجاء الرياضي من أكثر الأندية المغربية اعتمادا على اللاعب الأجنبي، إذ تتضمن تشكيلته الرسمية أربع لاعبين أجانب ويتعلق الأمر بكل من الكونغوليين نغوما ومالانغو، بالإضافة إلى الكاميروني فابريس نغاه والليبي سند الورفلي، على عكس باقي الأندية التي تجد في تشكيلتها الرسمية لاعب أو لاعبان في التشكيلة الرسمية.

ومن شأن هذا المعطى أن يكون عائقا بالنسبة للرجاء في حالة استئناف النشاط الرياضي بالمغرب شهر يوليوز القادم، حيث سيحرم الفريق الأخضر من خدمات مالانغو ونغوما بالنظر لتواجدهما في الكونغو الديموقراطية، فضلًا عن تعليق المغرب لكافة الرحلات الجوية ما يجعل أمر التحاقهما بالرجاء أمرا شبه مستحيل.

وتحدث رئيس النادي السيد جواد الزيات، عن هذا المعطى خلال مروره على بث مباشر عبر الصفحة الرسمية للرجاء الرياضي، مؤكدًا أن سيحاول قدر المستطاع حل هذه المشكلة عبر تواصله مع السلطات المعنية بالأمر، مشيرًا إلى أن الأمر لا يتعلق بالرجاء لوحدها بل هناك العديد من اللاعبين الأجانب الممارسين بالبطولة يتواجدون في بلدانهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

You cannot copy content of this page
error: Content is protected !!