معاناة الجماهير السوسية مع ملعب أدرار “المهجور”

لا يختلف إثنان على أن ملعب أدرار الكبير أعطى رونقا جميلا لمدينة أكادير ولجهة سوس ماسة ككل، حيث أصبح بفضل هذه المعلمة بإمكان مدينة أكادير إحتضان مجموعة من التظاهرات الرياضية المحلية والقارية ولم لا العالمية، وهذا ما تجلى فعليا في إختيار ملعب أدرار لاحتضان افتتاح منافسات كأس العالم للاندية سنة 2013 ، بالاضافة إلى منافسات كأس افريقيا للاعبين المحلين سنة 2017، ولا ننسى مباريات وتربصات المنتخبات الوطنية لجميع الفئات السنية.

لكن يبقى الإشكال في هذه المعلمة هي بعدها عن المدار الحضري للمدينة، وانعدام وسائل النقل من وإلى الملعب، بالاضافة لغياب شبه تام للأمن، الشيئ الذي ساهم في تفشي السرقة والكريساج بكل أنواعه وتصل الأمور إلى القتل في مرات عديدة ، مايعرض حياة الجمهور السوسي للخطر،الشيئ الذي تندر بفراغ مدرجات الملعب خصوصا في المباريات التي تُقام في وقت متأخر من الليل.

وعلى سبيل الذكر لا الحصر، سجلت حالة من الإعتداء بالضرب والجرح والسرقة على أحد جماهير النادي السوسي في محيط الملعب الأسبوع الماضي بعد نهاية مباراة النادي الأكاديري مع ضيفه الأهلي الليبي لحساب الدور التمهيدي لكأس الكنفيدرالية الإيفريقية لكرة القدم، وأعيد نفس السيناريو أمس حين تعرض شخص رفقة عائلته لإعتداء شنيع من طرف اشخاص مجهولين ، حيث قاموا بتهديده هو وزوجته وأطفالهم الصغار، وسرقو بكل ما بحوزتهم، في غياب تام للأجهزة الأمنية مايندر بعزوف كبير للجماهير الوفية في قادم اللقاءات.

المعاب على المسؤولين في المدينة هو أن هذه الحالات تُسجل فقط في مباريات نادي حسنية أكادير، عكس مباريات المنتخب أو المنافسات ذو البعد الدولي التي تُسخر لها أجهزة المدينة كل الوسائل لإنجاحها من أمن ووسائل نقل من وإلى الملعب، ما جعل جمهور الحسنية يشعر بالاحتقار، وسط غياب لأي ردة فعل من إدارة النادي التي تٌعتبر الخاسر الأكبر من عزوف الجمهور على الملعب .

الإدارة ومكونات المدينة مطالبة بتوفير الأمن والنقل للجمهور الأكاديري الذي عانى ولا يزال يعاني من جميع أنواع الإجرام في الطريق نحو تشجيع ناديهم المفضل، خصوصا وأن النادي ينافس على ثلاث واجهات كأس الكاف والبطولة وكأس العرش، والفريق في هذه الحالة في أمس الحاجة لجمهوره بالنظر لدور اللاعب رقم 12 في معادلة كرة القدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!