نهاية علاقة رونار بالكرة المغربية و الوجهة خليجية هذه المرة

بات من المحتمل جدا رحيل الفرنسي هيرفي رونار عن تدريب المنتخب المغربي لخوض تجربة جديدة ستقوده لأول مرة إلى الخليج و بالضبط السعودية.
فحسب آخر المستجدات فالمدرب في تواصل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لوضع آخر اللمسات على جميع تفاصيل العقد بين الطرفين لتولي تدريب الأخضر في المرحلة المقبلة بعد إنهاء ارتباطه رسميا مع جامعة الكرة.
ورغم أن العقد المبرم بين الطرفين يلزم أحدهما بدفع قيمة جميع الرواتب المتبقية إلى غاية نهاية العقد سنة 2022 إلا أن حلا ثالثا يلوح في الأفق يتعلق بإنهاء التعاقد بالتراضي خصوصا وأن المدرب يفكر جديا في تغيير الأجواء حيث باشر اتصالاته مع الاتحاد السعودي كما أن الجامعة بدورها لم تعد مقتنعة باستمرار الثعلب في منصبه.
ومن المقرر أن يجتمع فوزي لقجع رئيس الجامعة مع رونار مباشرة بعد عودة الأول من مصر لحضور نهائي كأس افريقيا يوم الجمعة المقبل باعتباره نائبا للرئيس و عضوا في المكتب التنفيذي وهو السبب وراء تأجيل الاجتماع بين الطرفين.
وبخصوص البدائل المطروحة فإن خيار المدرب الأجنبي هو الأرجح في الوقت الراهن سواء بالتعاقد مع مدرب جديد أو تولي المدرب المساعد الحالي باتريس بوميل قيادة الأسود لمدة مؤقتة على أساس أن يمدد عقده في حال الإقناع بقدرته على المهمة أو التعاقد مع مدرب آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!