طنجة العالية تبهر مع بداية النسخة الثالثة المخيم الصيفي الموضوعاتي في كرة السلة

كثرت التظاهرات المتعلقة برياضة كرة السلة بمدينة طنجة  ، إلى درجة أصبحت الكتابة عن أنشطتها لا تبتعد المدة الزمنية عنها  ، مرة بساعات ومرة بأيام قليلة و كحد أقصى أسبوع أو أسبوعين على الأقل.

تساءلت مع نفسي، كيف ذلك؟ لأستنتج  في النهاية أن إتحاد طنجة لكرة السلة مزود بطاقم بشري هائل و برصيد تقني لا مثيل له وبطاقات بشرية تلمع صورة الفريق ومعها صورة المدينة..عروسة الإبداع والشمال .

وهنا فهمت لماذا يقصد المرحوم الحسين السلاوي ب ” طنجة يا العالية عالية بأسوارها ” عالية ليست كونها فوق جبل في الأعلى  تطل على القارة المجاورة وعلى إسبانيا بالذات ، بل أعمق من ذلك ومن جمالها وقيمتها الإستراتيجية ، طنجة عالية برجالها الذين صنعوا التاريخ السياسي،  وبعد استقرار كل هذا ظهر في طنجة رجال يصنعون التاريخ الرياضي بدءا بالرئيس الفعلي لجمعية إتحاد طنجة لكرة السلة عبد الواحد بولعيش و رئيس مؤسسة إتحاد طنجة لكرة السلة للتنمية الاجتماعية الحسين بن الطيب والجيش الهائل للأطر التقنية والإدارية للفريق

حقاً ، طنجة  بمثقفيها  و مفكريها و أدبائها، بفنها و تطورها العمراني، عادت اليوم عالية بمسيريها الرياضيين الذين ركبوا قطار الإصلاح والتنمية الرياضية فوق سكة  ” البراق  الرياضي ” فائق السرعة ، والنموذج  في النسخة الثالثة المخيم الصيفي الموضوعاتي في كرة السلة لصيف 2019 الذي إنتهت المرحلة الأولى يوم أمس  ، على أن تبدأ المرحلتين القادمتين على التوالي بداية من الأسبوع المقبل.

المرحلة الأولى ، عرفت النجاح الباهر و المردود الجيد زيادة على الصدى الطيب و الفرحة العارمة ، و التي كانت  خاصة بالناشئة إستفاذت منها فئة مهمة و عريضة من الأطفال إناثا و ذكورا من مختلف الطبقات الاجتماعية و المجتمعية أدخلت الفرحة والسرور على كل الناشئة المستفيذة من المخيم المنظم تحت إشراف ولاية طنجة بشراكة بين المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة طنجة تطوان الحسيمة و الإتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة والتي تم تأطيرها بواسطة مجموعة من الأطر العليا التي تفتخر بها طنجة العالية كالمدير الرياضي والخبير لدى الاتحاد الدولي الإطار الوطني خليل الرواس و  المديرة التربوية  الإطار بوزارة الشباب و الرياضة سارة الازمي الحسني و الإطار عبد العزيز خليلي بن إبراهيم و رئيس لجنة الفئات الصغرى  السيد عادل الصدرتي و  الصحافية المتميزة ليلى بديوش ، بالإضافة إلى  الإطار أحمد أبو كريم و الإطار مراد بن كيران .
كما عرفت المرحلة الأولى المشاركة القوية للأطر  التقنية حنان بومهدي ،  كوثر العروسي، محمد بلح ، البغدادي عبد الله ، خالد بولحفة – أحمد بولبن – عزيز بوشارب – أسامة الشنتوف – أمين بركي و أطر السباحة  عبد الله الصالحي ، محمد رضى الغوال

و الأطر المساعدة منار الصالحي، رقية بنشرقي، شيماء بوهوش ، سلوى هيري – محمد زياد بولعيش – ضياء الرواس -ياسر إعزيبوا ، ياسين بوطالب ، سراج الرواس ، محمد.البدراوي  وعلي الكوثري.

بالمناسبة  ، عرفت هذه المرحلة و كباقي لأنشطة المنظمة من طرف إتحاد طنجة لكرة السلة ، تغطية إعلامية لا مثيل لها بواسطة المصور  الفوتوغرافي  أيوب بن سليمان بتعاون مع خالد بن عمر و محمد علي الحياني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!