هل يكون جينيزيو مديرا تقنيا أم خليفا لرونار؟

يعتبر الفرنسي برونو جينيزيو أبرز مرشح لتعويض مواطنه هيرفي رونار على رأس الجهاز التقني للمنتخب المغربي في حال رحيل الأخير بعد نهاية كأس افريقيا للأمم – مصر 2019 التي ستنطلق بعد أيام.
جامعة كرة القدم فاوضت جينيزيو للإشراف على الإدارة التقنية الوطنية بدلا من ناصر لارغيت المقال لكن خبرته مدرب ليون السابق الميدانية تجعله أقرب إلى الإشراف على المنتخب بدل وضع استراتيجية العمل القاعدي والتكوين وغيرها اعتبارا لكون تجربته فيها معدومة.
يذكر أن بول لوغوين كان الخيار الأول لجامعة كرة القدم لكن الأمور لم تسر وفق المخطط له فلجأت الجامعة إلى الخيار الثاني المتمثل في جينيزيو الذي كان قريبا حينها من مغادرة نادي ليون علما بأن عزيز بودربالة هو من تولى مفاوضة الأخير.
جينيزيو حضر إلى المغرب قبل أيام للإطلاع على بيئة العمل و أخذ فكرة عن الأجواء قبل مباشرة العمل لاحقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!