ياسين بونو ينقذ إشبيلية من هزيمة محققة أمام سالزبورغ

نجا نادي إشبيلية الإسباني من هزيمة محققة أمام ضيفه النمساوي ريد بول سالزبورغ، بعدما تعادل معه بهدف في كل شبكة، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال اوروبا التي أقيمت على أرضية ملعب سانشيز بيثخوان.

وتقدم ريد بول سالزبورغ في النتيجة عند الدقيقة 21 عبر نقطة جزاء سجلها لوكا سوسيتش بعدما ضيعها قبله زميله كريم أدييمي، ليعود نفس اللاعب سوسيتش ليضيع ضربة جزاء آخرى أعلنها الحكم عند الدقيقة 37 بعدما ارتطمت الكرة بالعارضة.

ولأن تضييع الفرص يعود بالنفع دائما على الفريق الخصم، فقد تمكن إشبيلية من تسجيل هدف التعادل عبر ضربة جزاء اصطادها الدولي المغربي يوسف النصيري وسجلها الكرواتي راكيتيتش.

ومع بداية الشوط الثاني يتلقى يوسف النصيري البطاقة الصفراء الثانية عند الدقيقة 50 بعد تحايله على الحكم لنيل ضربة جزاء، وهو النقص العددي الذي أثر كثير على الفريق الأندلسي فلولا تدخلات الحارس ياسين بومو لخسر إشبيلية نقاط المباراة.

حيث تصدى ياسين بونو لسبع كرات منهم أربع كرات داخل المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.