هل يحافظ ملتقى الرباط على مكانه في الدوري الماسي؟

يواجه ملتقى الرباط لألعاب القوى تحديا كبيرا من أجل ضمان مكانه ضمن الدوري الماسي بداية من السنة المقبلة بسبب التعديلات التي أدخلها الاتحاد الدولي لألعاب القوى على المنافسة من أجل الرفع من مستواها بعد بلوغها سنتها العاشرة.
فبداية من 2020 سيقتصر الدوري الماسي على 12 ملتقى فقط يتضمن 24 مسابقة (12 للذكور و 12 للإناث) بدل 32 كما هو معمول به حاليا فيما ستكون 3000 متر أطول مسافة بعد التخلي عن المسافات الطويلة.
القرار اتخذه المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لألعاب القوى خلال اجتماعه في العاصمة القطرية الدوحة يوم 11 مارس الجاري بناء على توصيات مجلس الدوري الماسي ومديري الملتقيات الذي عقدوا اجتماعهم بداية الشهر الجاري.
ويعتبر ملتقى الرباط أحد الملتقيات الأربعة عشر التي تقام سنويا وهي الدوحة و شنغهاي و ستوكهولم و روما و أوسلو و الرباط و يوجين و لوزان و موناكو و لندن و بيرمنغهام و باريس و زوريخ و بروكسيل.
النية في إلغاء المسافات الطويلة من الدوري الماسي أثارت غضب الكينيين الاثيوبيين ملوك هذا التخصص لسنوات طويلة فقد اعتبر جاكسون تواي رئيس الاتحاد الكيني لألعاب القوى القرار غير عادل فيما قال بيرنابا كورير رئيس منطقة نيروبي إن القرار بكونه يمس عدائي كينيا من الناحية المالية مضيفا أن الماراثون هو فخر الألعاب الأولمبية و مسافتي 5000 و 10000 يجعلان رياضة ألعاب القوى أكثر جذبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.