نخبة الرماة يتنافسون على الجائزة الكبرى و البطولة العربي للرماية

عدسة سعيد الزنايدي

تنطلق السبت منافسات النسخة الثالثة لجائزة المغرب الكبرى الدولية للرماية الرياضية 2020 و البطولة العربي لرماية أسلحة الخرطوش بنادي الفلين للرماية ضاحية سلا إلى غاية 9 فبراير الجاري بمشاركة أزيد من 200 رامي و رامية يمثلون 21 بلدا.
وتشهد المنافسات مشاركة نخبة من أبرز الرماة العالميين المتأهلين لأولمبياد طوكيو 2020 من بينهم الرماة المغاربة المتألقين مؤخرا في دورة الألعاب الافريقية التي أقيت في الرباط الصيف الماضي و بطولة العالم للرماية التي أقيمت في إيطاليا يوليوز الماضي و كأس العالم التي أقيمت في تشانغوون الكورية الجنوبية.


و تنطلق منافسات البطولتين السبت بمسابقة تراب (75 طبق) للسيدات في يجري الرجال التداريب الرسمية الخاصة بالتراب.
تبلغ مجموع جوائز الجائزة الكبرى الدولي 59 ألف دولار موزعة صنفي التراب و الاسكيت للجنسين إضافة إلى صنف المختلط التي تجمع الرجال و السيدات جنبا إلى جنب.
يشارك في منافسات الجائزة الكبرى 205 راميا و رامية يمثلون بلدان الجزائر و البرتغال و المكسيك و بريطانيا و أمريكا و التشيك و بلجيكا و روسيا و إيطاليا و اللوكسمبورغ و قطر و البيرو و السنغال و فنلندا و الكويت و إسبانيا و الشيلي و المغرب فيما يشارك 82 راميا و راميا في البطولة العربية من سبع دول وهي الجزائر و البحرين و الكويت و قطر و مصر و عمان و المغرب.


يذكر أن الرامية المغربية مريم ابتسام ستمثل المغرب في الألعاب الأولمبية و هي المرة الأولى التي يتأهل فيها أحد الرماة المغاربة عبر الإقصائيات التأهيلية.
و قد عبر الدكتور عبدالعظيم الحافي الرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرماية عن ارتياحه للمستوى الذي قدمه الرماة في الآونة الأخيرة موضحا أن الجامعة وضعت برنامجا للارتقاء بمستوى اللعبة في 15 ناديا في المغرب يستوفون للمعايير التقنية لممارسة هذا النوع الرياضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.