مهرجان طنجة الكبرى الدولي السادس للميني باسكيط يجرى على إيقاع التنافسية و الندية

بعد النجاح الكبير الذي عرفته الندوة العلمية ، عرف إنطلاق الدوري الدولي لأقل من 12 سنة تنافسية كبيرة بين الفرق المشاركة التي قسمت على ثلاث مجموعات ، كل مجموعة ضمت أربعة فرق. حيث إستقبلت قاعة بدر المجموعة ألف والتي تكونت من نادي شباب الوطية لكرة السلة بطانطان، نادي إتحاد بئر خادم الجزائري ، المغرب الرياضي الفاسي لكرة السلة و الوداد البيضاوي،

فيما إستقبلت قاعة الزياتن مقابلات المجموعة باء و التي تكونت من إتحاد طنجة لكرة السلة، إتحاد فاس ، نادي ميرامار من إسبانيا ونادي توركوان الفرنسي و إستقبل ملعب الغابة الديبلوماسية مباريات المجموعة جيم والتي تكونت من نادي المغرب الرياضي الرباطي، نادي الكهربائيين ،نادي أمل الصويرة و نادي توري مولينوس الإسباني

حيث تبارت كل الفرق فيما بينها داخل كل مجموعة على شكل بطولة مصغرة لفتح المجال أمام كل الممارسين من الاحتكاك فيما بينهم و الاستفاءة من كثرة المقابلات وبالتالي إفراز بطل عن كل مجموعة يتأهل مباشرة للمربع الذهبي فيما يتأهل أحسن فريق محتل للرتبة الثانية عن كل المجموعات إلى المربع الذهبي، وتلعب باقي الفرق مباريات للترتيب فيما يخص الرتب من الخامسة إلى الثانية عشرة.

عموما يبقى المستوى التقني للدوري الدولي المنظم على هامش فعاليات مهرجان طنجة الكبرى الدولي السادس للميني باسكيط المنظم تحت إشراف ولاية طنجة بشراكة بين المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة طنجة تطوان الحسيمة و جمعيتنا الإتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة أكثر من جيد بحكم تنوع المدارس و قيمة الاندية المشاركة التي أفرزت مواهب متعددة ستقول كلمتها في المستقبل القريب .

وستستقبل قاعة بدر مباريات الترتيب فيما تستقبل قاعة الزياتن مبارتي نصف النهائي الذي يتكون من إتحاد طنجة و شباب الوطية لكرة السلة بطانطان، و الفريقين الاسبانيين ميرامار و توري مولينوس تليها مباريات الترتيب و النهاية مع حفل توزيع الجوائز و الكؤوس و الميداليات على المتوجين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.