منير يقترب من إنجازٍ تاريخي في إسبانيا

يبصمُ الحارس منير المحمدي على موسمٍ مبهر رفقة ناديه الإسباني مالقة رغم إحتلاله للصفوف الأخيرة في السيغوندا بالموسم الحالي.
وساهم منير في ضمان مالقة لبقائه في دوري الدرجة الثانية وعدم سقوطه للدرجة الثالثة بفضل تدخلاته المميزة ، والتي مكنته من نيل إحترامٍ خاص داخل أروقة النادي ، بحيث يتوقع وفي حال عدم تلقي منير أي هدف في مباراة مالقة ضد ألميريا صمن الجولة الأخيرة، من أن يصبح ثاني حارس من النادي الأندلسي يحقق جائزة زامورة التاريخية والتي نالها لأخير مرة الحاري دوستو عام 1972، وهي جائزةٌ في حال تحقيقها ستمنح منير إهتماما أكثر من أنديةٍ أوروبية للتعاقد معه.
جديرٌ بالذكر أن منير بالموسم الحالي على نظافة مرماه 29 هدفا في38 مباراة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.