ملعب الحسن الثاني بفاس بين التأخير والتماطل في الإفتتاح

 

زارت لجنة خاصة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ملعب الحسن الثاني بمدينة فاس وذلك لتفقده، قصد الوقوف على آخر الإصلاحات لمنح الضوء الأخضر لإفتتاحه في وجه فريقي العاصمة العلمية” المغرب الفاسي” و “الوداد الفاسي”، إلا أن الأمر لم يتحقق بعد.

وفي هذا السياق سيلعب ديربي فاس “المُغرب” للمرة الثانية خارج مدينة فاس بالموسم الحالي،  لينضاف لديربي الذهاب الذي بدوره لُعب خارج المدينة وبدون جمهور، وهو ما سيؤثر على افريقان معاً الطامحين بتحقيق الصعود لقسم الأضواء، بحيث إستنكرت إلترا” فاطال تايغرز” المساند لنادي المغرب الفاسي وعبر بيانِ رسمي على فيس بوك، التماطل في عدم إفتتاح الملعب وعدم الإجابة عن كل إستفسارات الأنصار ليبقى الملف غامضا، إلى حين عودة اللجنة المكلفة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خلال الأسبوع المقبل لنفس الملعب لإصدار القرار الأخير، إما بالموافقة على إستقبال الماص والواف على ملعب الحسن الثاني الذي أصبح في حلةٍ جديدة أفضل، أو الإبقاء على إستقبال الفريقان معاً لكل لقاءات إياب القسم الثاني بالملعب الشرفي لمكناس و ملاعب أخرى قد يتم تحديدها فيما بعد.

ومن الأمور التي إستيأس منها أنصار نادي المغرب الفاسي خاصةً، خوض فريقها لعديد اللقاءات بدون جمهور  وبدون اي سبب، وهو ما سيكلف الفريقان خسائر مادية، خصوصا و أن نادي المغرب الفاسي يتصدر القسم الأول مناصفة مع الراسينغ البيضاوي، بحيث أصبح محتاجا لمساندة أنصار وتحقيق الصعود.

يذكر بأن المركب الرياضي بفاس بدوره لم يتم تحديد الموعد الرسمي لإفتتاحه بعدما خضع لعدة إصلاحات، وبات يعرف تأخيرا في موعد تسليمه لسلطات المدينة وإحتضانه لمباريات الماص والواف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.