أخبار عامة

لارغيت يعيد طعم الإنتصارات لمارسيليا ويحظى بإجماع الفرنسيين

قاد المدرب المغربي القدير ناصر لارغيت نادي أولمبيك مارسيليا لتحقيق أولى انتصاراته في الدوري الفرنسي بعد سبع مباريات، وذلك على حساب نادي نيس بنتيجة 3/2، عن الجولة 11 من الليغ1.

واستطاع لارغيت إخراج مارسيليا من سلسلة النتائج السلبية التي عانت منها رفقة المدرب السابق البرتغالي فيلاش بواس والتي تسببت في إقالته من منصبه.

حيث حقق ناصر لارغيت المدرب المؤقت لنادي مارسيليا حصيلة جد طيبة، بتحقيقه انتصارين وتعادلين وهزيمة واحدة أمام باريس سان جرمان من أصل خمس مباريات قاد فيها النادي الجنوبي لفرنسا، كما أنه قاد الفريق للدور القادم من كأس فرنسا.

إذن هي حصيلة أعادت البسمة مجددًا لجماهير أولمبيك مارسيليا كما أنها رفعت من أسهم المدرب المغربي ناصر لارغيت، خصوصًا بعد الثورة التي أقامها على مستوى تشكيلة الفريق بإبعاده بعض الأسماء المخضرمة واعتماده على أسماء شابة استطاعت البزوغ في المباريات الآخيرة.

ولعل منحه الثقة للتونسي سيف الدين خاوي الذي ظل لفترة طويلة حبيس دكة الإحتياط، كان قرارا ذكيا وموفقا كون سيف الدين تمكن من تسجيل ثنائية في شباك نيس وقاد الفريق لتحقيق نتيجة الإنتصار.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

You cannot copy content of this page