كازوني غاضب من المكتب المسير بعد استمرار إضراب اللاعبين

يواصل لاعبي نادي مولودية وجدة إضرابهم عن التداريب لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على عدم توصلهم بالمستحقات المالية المتمثلة أساسا في أشطر منح التوقيع السنوية.

ورفض لاعبوا المولودية استئناف التداريب بعد فترة عطلة دامت لأربعة أيام، حيث كان مقررًا أن يلتحق اللاعبون بمركز التداريب صبيحة يوم الجمعة، غير أنهم رفضوا ذلك مطالبين بالتوصل بكافة متأخراتهم المالية.

وأمام هذا المعطى قرر الطاقم التقني للمولودية تأجيل موعد المعسكر الإعدادي الذي كان من المفروض أن ينطلق يوم أمس بالعاصمة الرباط، غير أن تم إلغاءه لغاية تسوية الوضعية المالية للاعبين.

وكان محمد هوار رئيس مولودية وجدة قد وعد اللاعبين بصرف أشطر من منح التوقيع السنوية يوم 15 مارس الجاري، لكنه لم يلتزم بذلك ما تسبب في تأجيج غضب اللاعبين خصوصًا وأن الرئيس كان متواجدا بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان.

وعلم موقع « SPORT7 » من مصادر خاصة أن المدرب الفرنسي بيرنار كازوني غير راضي عن هذه الوضعية المالية، خصوصًا وأن الإضرابات بعثرت جميع برامجه التحضيرية ما دفعه إلى توبيخ إدارة النادي ومطالبتها بحل المشكل في أقرب وقت ممكن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

You cannot copy content of this page