فريقان في البطولة سيستأنفان المباريات بدون مدرب

على ضوء قرارات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حول استئناف مباريات البطولة الإحترافية بدءًا من يوم 24 يوليوز 2020، سيضطر بشكل مبدئي ناديين على خوض مبارياتهما بدون مدرب، ويتعلق الأمر بأولمبيك خريبكة وسريع وادي زم، نظرًا لتوفرهما على مدربين تونسيين وكلاهما يتواجدان بتونس منذ غلق الحدود البحرية والجوية للمملكة المغربية.

وتحاول إدارة الناديين إيجاد صيغة لعودة المدربان للمغرب قصد الإشراف على التداريب التي ستنطلق يوم غد الخميس، حيث من المرتقب أن يراسلا الفريقين الجامعة من أجل استفسارها عن كيفية عودة كل من أحمد العجلاني ومنير شبيل.

هذا وتتساءل الكثير من الأندية الوطنية عن مصير اللاعبين الأجانب المتواجدين ببلدانهم الأصلية، حيث تتوفر جل الأندية على 4 لاعبين أجانب وغالبيتهم يشكلون دعامة أساسية للتشكيلة الأساسية ما سيعقد من مأمورية استئناف المباريات من دونهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.