حوار مع سعيد الشرع رئيس الإتفاق المراكشي يكشف فيه عن أهدافه بعد الصعود

حققنا الصعود بإمكانيات مادية منعدمة

فريق الإتفاق المراكشي كان ظاهرة الموسم الرياضي بالقسم الوطني هواة، بعدما تمكن من حجز بطاقة الصعود عن جدارة واستحقاق إلى القسم الوطني الثاني،  وأمام فرق كبيرة لعبت بقسم الكبار، عن الإنجاز الكبير للفريق المراكشي وأشياء أخرى، صرح رئيس الفريق سعيد الشرع لموقع sport7.

— مسيرة موفقة للفريق كللت بالصعود إلى القسم الوطني الثاني.
حقق الفريق نتائج إيجابية داخل وخارج مدينة مراكش، رغم أنه يلعب أول موسم له بالقسم الوطني هواة، وأصبحت صدارة الفريق بين المركز الأول والثاني منذ انطلاق البطولة، وانتهى المشوار باحتلال الرتبة الثانية وراء فريق وداد تمارة.

— الصعود كانت معجزة لفريق الإتفاق.
كان الصعود هذا الموسم للمرة الثالثة تواليا، بعد موسم واحد بالقسم الوطني الثاني هواة، والأول هواة، والقسم الوطني هواة، إنجاز كبير تحقق في ظرف 10 سنوات ، رغم الظروف والمعاناة التي واجهت الإتفاق منذ موسم التأسيس.

— حققنا الصعود بإمكانيات مادية منعدمة.
الفريق عانى كثيرا من ضعف الإمكانيات المادية، لم نتوصل بالدعم من الجهات المسؤولة، اللهم منحة جهة مراكش اسفي، ومنحة جامعة كرة القدم ، وهذا غير كافي لجميع متطلبات الفريق من تنقل ومستحقات اللاعبين والأطر التقنية.

—   الإتفاق المراكشي شرف الرياضة بجهة مراكش اسفي.

بعد الركود الرياضي الذي تعرفه جهة مراكش اسفي، جاء صعود الإتفاق المراكشي الذي غطى على تراجع الرياضة بهذه الجهة، وأصبح فريقنا يحسب له الف حساب ضمن فرق الجهة.

— أشكر جميع من كان وراء تحقيق حلم الصعود.

– أوجه تشكراتي لجميع عناصر الفريق والأطر التقنية والجمهور المراكشي، وكل من ساعد على تحقيق هذا الإنجاز، وبالمناسبة أتمنى من الجهات المسؤولة دعم ومساندة الفريق الذي سيمثل مدينة مراكش بالقسم الوطني الثاني خلال الموسم الرياضي المقبل.

فريق الاتفاق المراكشي أنهى مشوار البطولة في المركز الثاني برصيد 56 نقطة، حقق 16 انتصار، سجل 39 هدف وكان أقوى خط هجوم، وكان ثاني أقوى دفاع بعدما دخلت مرماه 23 هدف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.