ريني جيرار على أبواب الإقالة و أجواء مشحونة بمستودع الملابس

بعد الإقصاء المرير من البطولة العربية أمام النجم الساحلي التونسي، و قبله إقصاء من دور النصف لكأس العرش، أصبح المدرب الفرنسي روني جيرار قريبا من مغادرة البيت الودادي نظرا لعدم نجاحه في تدبير هذه الفترة الحرجة، بالإضافة إلى عدم استقراره على تشكيلة قارة، الأمر الذي جعل مستوى الفريق يظل متدبدبا.

و قد توصل موقع “سبورت 7” من مصادر عليمة من مدينة سوسة، أن أجواء مشحونة عرفها مستودع ملابس الوداد بعد الإقصاء، حيث دخل بعض اللاعبين في مشاحنات ثانوية الأمر الذي خلق أجواء متوترة.

يذكر أن سعيد الناصيري سيعقد يوم الإثنين 12 نونبر، جلسة مع الإدارة التقنية للأحمر لإتخاذ قراره النهائي بخصوص المدرب روني جيرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.