رغم المنع الجمهور يقتحم الملعب ويحاصر اللاعبين

حسب مواقع إعلامية رياضية بمدينة الصويرة ورغم منع ولوج الجماهير لأرضية الملعب بسبب فيروس كورونا، شهد الملعب الرياضي لأمزميز مباشرة بعد نهاية مبارة القمة عن الجولة 13 لبطولة القسم الممتاز عصبة الجنوب لكرة القدم بين كوكب أمزميز و أمل الصويرة، اقتحام الجمهور المحلي لأمزميز لأرضية الملعب ومحاصرة مستودع الملابس الخاص بالفريق الضيف أمل الصويرة من جميع الجوانب وانهال عليه بوابل من السب والشتم، فلولا تدخل السلطات المحلية التي قامت بحماية اللاعبين وطاقم الأمل الصويري لوقع ما لايحمد عقباه.

يشار أن مثل هاته الأحداث الارياضية أصبحت مألوفة في بطولة العصب الجهوية لعوامل عديدة أبرزها سهولة الولوج للملاعب من زواية عديدة نظرا للإرتفاع المنخفض لأسوار الملاعب بالإضافة إلى الإكتفاء بوضع سياج على الملعب وهو ما يعقد مهمة السلطات في حماية المبارة رغم مجهوداتها في هذا الباب.

أمر يضع المسؤولية أمام الجهات المعنية خاصة العصب الجهوية و المجالس المحلية بضرورة العمل على معالجة هذا الجانب حتى لا تتكرر مثل هاته الأحداث.

يذكر أن عصبة الجنوب كانت قد قررت توقيف البطولة طيلة شهر رمضان المبارك .

للتعريف فقط فجماعة أمزميز تقع على بعد 56 كلمتر عن جنوب مراكش وتابعة إداريا لإقليم الحوز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.