تقنية الفار « VAR » تطرح اكثر من علامة استفهام

تقنية الفار تخلق الحدث بمباراة نصف نهائي كأس العرش التي جمعت بين فريق حسنية أكادير ضد فريق المغرب التطواني وآلة نتيجتها لفريق غزالة سوس ليضرب موعدا بنهائي ضد فريق الاتحاد البيضاوي بعد تغلب هذا الاخير على الدفاع الحسني الجديدي بنصف نهائي الاول
كان الفار والحكم ابطال المقابلة ليتضح ان صندوق الفار مجرد تمويه حيت لم تعتمد اعادة التلفزيونية عليه وايضا عدم توجه الحكم. المسلك لشاشة الفار لتأكد من عديدة حالات وكذالك صحة تنفيد ضربة الجزاء بحيت اكتقى بتصال المباشر مع غرقة الاحكام عكس المباراة نصف النهائي الاول الذي لعب الفار دور اساسي في حسمها وبعودة لضربة الجزاء فلى يصح لفار التدخل من صحت تنفيد من عدمه بل الصلاحية لحكم الشرط
لتطرح كثير من الأسئلة على المعيار الذي اعتمدت عليها لجنة الاحكام بختيار الحكم الذي لا يمكلك خبرة كبير تخول له تحكيم مثل هذه المباريات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.