بعد غاموندي..اتحاد طنجة يعين الخياطي مديرا للتكوين بتوصية من الطاوسي

عين المكتب المسير لفريق إتحاد طنجة، الإطار الوطني عزيز الخياطي مديرا التكوين خلفا لإبن الدار “البشير بويطة” الذي قدم استقالته لأسباب شخصية حسب ما ذكر بلاغ النادي.

وأثار قرار تعيين عزيز الخياطي مديرا للتكوين الكثير من التساؤلات لا سيما وأنه ظل عاطلا عن العمل لسنوات طويلة كما لم يسبق له أن خاض تجربة مماثلة على مستوى التكوين، فضلًا عن تداخل اختصاصاته مع مدرب الفريق آنخيل غاموندي.

وللتذكير، فقد سبق لإدارة إتحاد طنجة أن أعلنت عن تعيينها للأرجنتيني “غاموندي” مُشرفا عاما على الفريق، مُسندة له مهام ضمان التطور والتأطير الفني لمختلف لاعبي الفئات الصغرى للنادي، مع تقديم البرنامج التقني الموازي مع الأسلوب العام المعتمد في الفريق الأول.

وعلم « SPORT7 » من مصادر جد مطلعة، على أن “عزيز الخياطي” اقترحه رشيد الطاوسي الذي يشغل مهام مدير مركزي لكرة القدم بالإدارة التقنية للجامعة، بحكم علاقة الصداقة التي تربطهما، كما أن تعيين الخياطي جاء بهدف الإستفادة من الدعم السنوي الذي تقدمه الجامعة للأندية التي تتوفر على مدرسة كرة القدم مهيكلة.

وهو الأمر الذي يطرح تساؤلات حول التوجه الحقيقي الذي ستسير عليه أكاديمية إتحاد طنجة، لاسيما وأن غاموندي وضع خطة لتطوير الفئات الصغرى بينما التعاقد مع عزيز الخياطي قد يربك عملية تنزيلها على أرض الواقع.

وفي سياق متصل، وصفت مصادرنا قرارات الإدارة الأخيرة بالإنفرادية، حيث لم يتم طرحها على أعضاء المكتب المسيّر من أجل المناقشة والحسم فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.