بعد الهزيمة أمام الفتح…حسنية أكادير باتت تطل على القسم الثاني

عدسة سعيد الزنايدي

إتجهت سفينة نادي حسنية أكادير بقيادة المدرب ٱمحمد فاخر والمكتب المسير نحو الهاوية، وذالك بعدما تلقى النادي السوسي هزيمته السادسة هذا الموسم على يد فريق الفتح الرباطي بتيجة هدف مقابل لاشيئ في اللقاء الذي جمعهما على أرضية مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط لحساب مؤجل الجولة 11 من البطولة الإحترافية.

الهدف الوحيد في اللقاء وقعه المدافع سعد أيت الخرصة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، ولم يتمكن لاعبو الحسنية من العودة في اللقاء طيلة الشوط الثاني لتستمر النتيجة على حالها لحدود إعلان الحكم عن نهاية المقابلة بفوز الفتح الرياضي وتعميق جراح الغزالة

نادي الغزالة الذي عودنا في السنوات الماضية بقيادة المدرب غاموندي على التواجد في المراكز الأولى، يقبع حاليا بقيادة فاخر في المرتبة ما قبل الأخيرة برصيد تسع نقاط من اصل 33 نقطة ممكنة، حيث خسر النادي في ست مقابلات وتعادل في ثلاث لقاءات فيما لم يتذوق طعم الفوز إلا في مبارتين .

المقلق هو أن لاعبي الحسانية الذين كانو بالأمس أبطالا رفقة غاموندي وقدموا كرة قدم جميلة، فقدوا شغفهم وحماسهم وأصبحو مجرد أشباح حيث تراجع مستواهم بشكل ملحوظ بطريقة تثير الشكوك حول وضع غرفة ملابس النادي السوسي خصوصا بعد خروج بعض التسريبات تشير بأن معظم اللاعبين غير مرحبين بالمدرب فاخر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.