الوزارة تسحب اعتماد النادي المكناسي متعدد الفروع لمخالفته القانون

قررت وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة سحب الاعتماد الممنوح سابقا لجمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع بموجب القرار الوزيري الصادر بتاريخ 23 شتنبر 2019 في إطار ما أسمته بالحرص على التطبيق السليم لأحكام القانون 30.09.
و حسب ما بررت به الوزارة قرارها الصادر يوم الخميس 5 مارس الجاري فإن إعادة دراسة ملف اعتماد جمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع من مختلف جوانبه القانونية اتضح لها أن الأخيرة لم تحرص على سلك المسطرة الصحيحة قبل تعديل وملائمة نظامها الأساسي وفقا لمقتضيات القانون 30.09.
وفسر البلاغ نفسه فإن الجمعية لم تحل المكاتب المسيرة للجمعيات الرياضية التيکانت تنضوي تحت لوائها تحت اسم الفرع حسب نظامها الأساسي السابق، بحكم أن هاته الجمعيات مؤسسة وفق ظهير 1958 المتعلق بحق تأسيس الجمعيات، كما وقع تغييره و تتميمه، وتمتع بالشخصية المعنوية، وذلك حسب الفصل السادس من النظام الأساسي السالف الذكر ، وكانت تدير أنشطتها بصفة مستقلة وتسهر عليها المكاتب المسيرة لها، وتعقد جموعها العامة كما هو الحال بالنسبة لجميع الجمعيات.
وبناء على ما سبق فإن إعطاء صفة الفرع لهاته الجمعيات حسب الصيغة الجديدة للقانون 30.09 لا سيما المادة 8 منه يقتضي وجوبا تجريدها أولا من الشخصية المعنوية قبل ضمها كفروع لجمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الأنشطة حسب النظام الأساسي النموذجي للجمعيات الرياضية، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه إلا بعقد جمع عام استثناني لحل هاته الجمعيات أولا قبل الانخراط في مضامين القانون رقم 30.09 والملاءمة مع نصوصه التنظيمية.
و تبين للوزارة بعد التحقق من ملف طلب المصادقة على النظام الأساسي ومنح الاعتماد لجمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع، أن هذه الأخيرة لم تستكمل ملفها القانوني الخاص بمنح الاعتماد وذلك بموافاة الوزارة بشواهد الانخراط لهاته الفروع حسب ما نصت عليه المادة 12 من القانون 30.09 في الجامعات الرياضية والعصب الجهوية المعنية بالأنشطة الرياضية الخمسة عشرة المنصوص عليها في نظامها الأساسي.
و أضاف البلاغ أن الجمعية المعنية لم تحترم الأجل الوارد بالوثيقة التي يلتزم فيها الرئيس بموافاة الوزارة بهاته الشواهد خلال شهر من مع الاعتياد للجمعية، وحسب نفس الوثيقة، فإن الرئيس أقر بجوازية سحب الاعتماد من الجمعية في حالة عدم احترامه لمضمون الالتزام المعبر عنه سلفاء فضلا عن امتناع بعض الجمعيات الرياضية عن حضور الجموع العامة التي عقدتها جمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع سواء بخصوص المصادقة على نظامها الأساسي وكذا انتخاب المكتب المديري للجمعية، و هو تعبير ضمني عن إرادتها برفض تبعيتها للجمعية المعنية كفروع لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.