الكينيون متخوفون من حكم مباراة غور ماهيا و نهضة بركان

أبدى الكينيون قلقهم من حكم المباراة التي ستجمع فريقهم غور ماهيا مع نهضة بركان يوم الأحد المقبل في ذهاب ربع نهائي كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم.
فما أن علم مسؤولو غور ماهيا بخبر تعيين الكاف للحكم البوتسواني جوشوا بوندو (41 سنة) بمساعدة أرسينيو شادريكي من الموزمبيق و سورو فاتسواني من الليسوتو لإدارة المباراة حتى انتابهم الخوف بسبب تاريخ الحكم المثير للجدل في القارة.
ويملك نادي غور ماهيا ذكريات سيئة مع هذا الحكم الذي سبق له أن أدار مباراتهم مع الترجي التونسي بتاريخ 17 مارس 2018 في دوري أبطال افريقيا وهي المباراة التي شهدت هجوم جمهور الفريق التونسي على ضيوفهم و التلويح بعبارات عنصرية حسب شهادات الكينيين حينها.
الحكم نفسه سبق له أن أبعد من منافسات كأس كوزافا (COSAFA) سنة 2017 بسبب إدارته السيئة لمباراة زيمبابوي و مدغشقر ونطحه لاعبا أنغوليا في مباراة ودية جمعت منتخب بلاده بجنوب افريقيا في السنة نفسه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.