الكوكب المراكشي لن يلعب بالملعب الكبير و يواصل البحث عن البديل

أعلن السيد نعيم الراضي رئيس نادي الكوكب المراكشي، عن رفضه التام لخوض مباريات الكوكب بالقسم الوطني الثاني على أرضية ملعب مراكش الكبير، و ذلك لتكلفته الباهضة و كذا غياب الحضور الجماهيري على وجه الخصوص.

و أكد نعيم الراضي أن الموسم الماضي كلف خزينة الكوكب المراكشي أزيد من 300 مليون سنتيم، تخص فقط سومة كراء الملعب الكبير من طرف شركة سونارجيس، و هو ما زاد من حدة الأزمة المادية الخانقة التي يعاني منها الفريق البهجاوي.

كما أشار رئيس الكوكب المراكشي إلى أنه راسل الجامعة من أجل السماح للنادي بإجراء مبارياته بالقسم الثاني على أرضية ملعب قشيش أو الداوديات، باعتبار أن ملعب الحارثي أصبح ممنوعا اللعب فوق أرضيته رغم الإصلاحات الكبيرة التي شملت أرضيته الطبيعية و مرافقه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.