الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تتضامن مع الزميل أمين بيروك وتندد بما تعرض له من اعتداء لفظي شنيع

الدار البيضاء في 07 يونيو 2021، تعرض الزميل أمين بيروك، الصحافي براديو مارس، لاعتداء لفظي شنيع وغاشم، من صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، بعد أن عبر عن رأيه، في جانب من السلوك الرياضي لأحد لاعبي الدوري الاحترافي المغربي لكرة القدم في توافق تام مع مقتضيات وتقاليد الخطاب النقدي الرياضي.

وإذ تندد الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، بأشد العبارات، بما لحق بالزميل بيروك من ضرر معنوي بليغ الأثر من النواحي النفسية والمعنوية والعائلية، مس كرامته وحياته الشخصية، بتلفيق ادعاءات مائعة وباطلة في حقه، فإنها تعلن تضامنها اللامشروط معه، ووقوفها إلى جانبه، من منطلق الدفاع عن حقوقه الثابتة في التعبير عن آرائه ومقارباته وانتقاداته، في إطار ما تنص عليه مقتضيات وأخلاقيات قانون الصحافة.
كما تجدد الرابطة تأكيدها على ضرورة التزام كافة الإعلاميين بأخلاقيات المهنة في النقد، وذلك بانتقاد السلوكات السيئة للاعبي كافة الأندية الوطنية دون تفاضل أو تمييز.

عبد اللطيف المتوكل
رئيس الرابطة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.