التوقيف والتجميد يهددان إدارة الوداد الرياضي

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي « TAS » عن قرارها النهائي في ملف استئناف اللاعب السابق لنادي الوداد الرياضي، موسى سيسوكو، ضد قرار غرفة الإستئناف بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

حيث قررت الهيئة المحكمة بطاس قبول طلب الإستئناف الذي تقدم به سيسوكو وإسقاط حكم لجنة الأخلاقيات والإستئناف التابعتين للجامعة الملكية، كما تقرر أيضا تغريم نادي الوداد الرياضي مبلغ 284 مليون و729 ألف سنتيم، يتضمن مستحقات سيسوكو العالقة كما يتضمن أيضا تعويضات عن العقد الموقع بين الطرفين فضلا عن بعض الغرامات المتمثلة في أتعاب الهيئة المحكمة وهيئة دفاع اللاعب موسى سيسوكو.

هذا وكانت هيئة الطاس قد استعانت بمكتب خبرة فرنسي من أجل التحقيق في صحة المستندات المصرح بها من طرف إدارة نادي الوداد الرياضي، لاسيما وأن موسى سيسوكو أكد بأنه لم يوقع عليها وأن البصمة المتواجدة في وصولات الأداء مزورة، وهو الأمر الذي توصل إليه مكتب الخبرة حيث أكد أن البصمة المتواجدة في الوصولات الخمسة تم نسخها عبر جهاز سكانير وأي أنها غير حقيقية.

وشكلت قرارات محكمة التحكيم الرياضي صدمة كبيرة لدى الفعاليات الرياضية، خصوصًا وأن التهمة ثقيلة وقد تعرض المتورطين فيها داخل إدارة الوداد الرياضي بالتوقيف لسنوات طويلة، خصوصًا وأن غرفة الأخلاقيات والتأديب داخل الفيفا لاتتساهل في قضايا تزوير العقود وتعمد على توقيف المتورطين فيها لسنوات طويلة قد تصل إلى التجميد بصفة نهائية من أي نشاط رياضي.

ومن المرجح أن ترفع هيئة الدفاع للمهاجم سيسوكو تقريرًا للفيفا من أجل إحاطتها بحكم محكمة الطاس وعن التقرير الذي أعده مكتب الخبرة الفرنسي، ما قد يتسبب في تحقيقات معمقة ضد نادي الوداد الرياضي وكذا هيئة الخبرة التي تتعامل مع لجنة الأخلاقيات والإستئناف بالجامعة كونها أغفلت هذه الواقعة ولم تبث فيها بالشكل اللازم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.