البرلمان يتدخل في قضية ملعب طنجة الكبير

بعد فضيحة مباراة المنتخب الوطني المغربي و نظيره الأرجنتيني و ما صاحبها من ردود أفعال مستفزة من الصحافة الأجنبية، حول تأثر مجرى المباراة بعامل الرياح القوي الذي عرفته مدينة طنجة، و كذا عدم اكتمال بناء المدرجات الجانبية لملعب طنجة الكبير.

طالب بعض النواب البرلمانيون من وزير الشباب و الرياضة السيد الطالبي العلمي فتح تحقيق حول سبب عدم إكمال بناء ملعب طنجة الكبير كما هو منصوص عليه في التصميم، كما طالبوا بضرورة معرفة المتورطون في هذه الخروقات.

حيث قال السيد أحمد الهيقي عن حزب العدالة و التنمية، «حسب المعطيات، اتضح أنه تم إلغاء بناء منصتين كبيرتين وراء المرميين، رغم وجودهما في التصميم، لهذا نسائلكم عن التدابير التي ستتخذها وزارتكم من أجل فتح تحقيق معمق في النازلة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.