الانجليزي سميث يتصدر جائزة الحسن الثاني للغولف

تصدر الانجليزي جوردان سميث منافسات اليوم الأول من الدورة 46 لجائزة الحسن الثاني للغولف التي انطلقت أمس بالمسالك الحمراء في النادي الملكي دار السلام للغولف بالرباط البالغ مجموع جوائزها مليوني يورو و نصف المليون يورو.
الانجليزي سميث، المصنف 132 عالميا، أنهى اليوم الأول بمجموع 66 ضربة أي 7ضربات تحت المعدل مستفيدا من الأجواء الجميلة في دار السلام و جاهزية الملعب التي تضاهي أفضل الملاعب في العالم ليحقق بداية واعدة في انتظر التأكيد في الأيام المقبلة.
وحل الأمريكي شين كروكر المصنف 192 عالميا والاسباني أليخاندرو كانيزاريس، المصنف 737عالميا، في المركز الثاني بمجموع 67 ضربة أي 6 ضربات تحت المعدل، المركز الرابع بدوره كان مشتركا بين الفرنسي ماثيو بافون المصنف 291 عالميا و الاسكتلندي سيتفين غالاغر المصنف 212 عالميا بمجموع 68 ضربة أي 5 ضربات المعدل.
أما أفضل المصنفين في العالم فلم يحققوا نتائج مميزة في افتتاح البطولة مثل الانجليزي توم لويس المصنف 65 عالميا الذي اكتفى بالمركز 16 بمجموع 71 ضربة أي ضربتين تحت المعدل و الاسباني أدريان أوتايغي المصنف 76 عالميا و الاسباني خورخي كامبيو المصنف 90 عالميا اللذين حققا 72 ضربة أي ضربة واحدة تحت المعدل.


وبخصوص النتائج المميزة فقد حقق ستيفن غالاغر ألباتروس (3 ضربات تحت المعدل) في الحفرة الثامنة وهي المرة الثانية في مساره الرياضي بعد التتويج هذه السنة بلقب بطولة هيرو إنديان المفتوحة أما السويدي كريستوفر بلومستراند فلم يكن محظوظا في الحفرة التاسعة عندما ضاعت عليه فرصة إدخال الكرة من ضربة واحدة (HOLE IN ONE) مكتفيا بمجموع 75 أي ضربتين فوق المعدل.
نتائج اللاعبين المغاربة كانت متفاوتة أفضلها حققها أيوب الغيراتي و فيصل السرغيني بمجموع 75 ضربة أي ضربتين فوق المعدل مقابل 77 ضربة أي ضربات فوق المعدل للاعب الهاوي عثمان راوزي مقابل 83 ضربة أي 10 ضربات فوق المعدل لكل من أيوب السوادي و أحمد مرجان.
اليوم ستزداد المنافسة خصوصا وأنها الفرصة الأخيرة للبعض لدخول المرحلة النهائية وتفادي الخروج المبكر من البطولة بعد اعتماد نظام التصفية (CUT) الذي سيبقي على نصف المشاركين تقريبا أو أكثر في حالة تساوي أكثر من لاعب على الرقم الأخير المعتمد في التصفية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.