الإثارة مضمونة في ختام جائزة الحسن الثاني للغولف

 

انفرد الجنوب افريقي إريك فان روين (124 عالميا) بصدارة الترتيب العام لجائزة الحسن الثاني للغولف في نسختها 46 المقامة بالمسالك الحمراء في النادي الملكي دار السلام للغولف بالرباط والبالغ مجموع جوائزها مليوني يورو و نصف مليون يورو.
الأجواء المشمشة التي خيمت على الرباط السبت ساهمت في تحسين نتائج اللاعبين متيحة لهم تعويض أدائهم السيئ يوم الجمعة بسبب الرياح القوية التي غيرت كثيرا من المعطيات.

فان روين قدم أفضل أداء متميزا السبت محققا ثاني أحسن نتيجة في اليوم الثالث من البطولة بخمس ضربات تحت المعدل ليصل المجموع إلى 211 ضربة أي 8 ضربات تحت المعدل. ويليه في الترتيب العام الاسباني خورخي كامبيو (90 عالميا) بمجموع 212 ضربة أي 7 ضربات تحت المعدل في حين تراجع الأمريكي شين كروكر (192 عالميا) للمركز الثالث بمجموع 213 ضربة أي 6 ضربات تحت المعدل إذ اكتفى بضربة واحدة تحت المعدل السبت.
المركز الرابع مشترك بين أربعة لاعبين ويتعلق الأمر بكل من الأمريكي جوليان سوري (108 عالميا) و الأسترالي وايد أورمسبي (206 عالميا) و الانجليزي لي سلايتري (293 عالميا) و الاسكتلندي غرانت فوريست (270 عالميا) بمجموع 214 ضربة أي 5 ضربات تحت المعدل.

تقارب النتائج يجعل الصراع على اللقب مفتوحا على كل الاحتمالات إذ سيكون التركيز و تفادي الأخطاء عاملا حاسما في ترجيح كفة لاعب على آخر.
“كنت متوترا كثيرا السنة الماضية، مررت من هذه الوضعية كثيرا لحد الساعة و التوتر سيكون حاضرا يوم الأحد لكن أحب أن أكون تحت الضغط.” يقول إريك فان روين بعد نهاية اليوم الثالث.
بالنسبة للنسخة 25 من كأس للالة مريم للسيدات التي تقام على المسالك الزرقاء في ملعب النادي الملكي دار السلام فإن اللقب بات محصورا بين السويدية لينا بوكفيست و الاسبانية نوريا إيتوريوس بنسبة كبيرا بعدما نجحتا في بلوغ 209 ضربات أي 10 ضربات تحت المعدل بفارق كبير عن أقرب منافستيهما.
السويدية بوكفيست تداركت الوضع وحقق نتيجة جيدة السبت لتستعيد الصدارة بالاشتراك مع الإسبانية في حين تتواجد خلفهما ثلاث لاعبات ويتعلق الأمر بكل من السويدية كارولاين هيدوال و الانجليزية هانا بورك و الألمانية لاورا فوينستيوك بمجموع 216 ضربة أي 3 ضربات تحت المعدل بفارق سبع ضربات عن المتصدرتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.