اعتداء شنيع على لاعبي إتحاد سيدي قاسم بمدينة الداخلة

تعرض لاعبو نادي إتحاد سيدي قاسم لاعتداء شنيع من طرف بعض المحسوبين على نادي مولودية الداخلة، في اللقاء الذي أجري عصر يوم الأحد 9 ماي 2021، بالملعب البلدي للداخلة، لحساب الجولة 21 من بطولة القسم الوطني هواة.

ومباشرة بعد نهاية اللقاء هاجم بعض مسيري ولاعبي نادي مولودية الداخلة، بعثة إتحاد سيدي قاسم أمام غرفة تبديل الملابس، ورغم المجهودات الكبيرة التي بذلها رجال الأمن لفض الإشتباكات وحماية الوفد القاسمي إلا أن هناك بعض اللاعبين تعرضوا لجروح متفاوتة الخطورة على غرار اللاعب أيوب الداودي الذي أصيب بجروح على مستوى الرأس والوجه (أنظر الصورة).

وكان اللقاء قد انتهى بفوز مولودية الداخلة الذي يحتل المركز 15 في سبورة الترتيب، بنتيجة هدفين نظيفين غير أنه لم يُعرف لحد الآن أسباب هذا الإعتداء الهمجي الذي مهما كانت دوافعه يتوجب على الجامعة توقيف المتورطين في هذه الأعمال المسيئة للكرة المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.