أحمد أحمد: إدارة الكاف رهينة في يد بعض الأشخاص

“سأواصل محاولاتي لإصلاح الكاف حتى لو بقيت في منصبي أسبوعا واحدا” هذه واحدة من أبرز الرسائل التي بعث بها الملغاشي أحمد أحمد في الاجتماع الطارئ للمكتب التنفيذي للكاف اليوم في باريس أمام أعضاء المكتب لتداول النقطة الوحيدة في جدول الأعمال الخاصة بمباراة الترجي و الوداد.

وحسب ما تسرب من اجتماع اليوم فإن أحمد وجه اتهامات مباشرة لجهات معينة لم يسمها بالوقوف وراء الحملة المنظمة ضده للحيلولة دون إكمال مسلسل الإصلاحات التي يباشرها في الهيئة القارية. وأضاف بهذا الخصوص: “لم تكن السنتان الماضيتان سهلتنا علينا لأن الإدارة كانت رهينة في يد بعض الأشخاص.”
أحمد أحمد جدد تأكيده على براءته من الاتهامات الموجهة إليه ونظافة يديه من أي معاملات مشبوهة و كشف عن إمكانية انعقاد جمعية عمومية غير عادية للكاف خلال الأسابيع المقبلة لشرح ما يحدث.
جبريل هيما حميدو رئيس اتحاد النيجر عبر عن دعمه الصريح لرئيس الكاف معتبرا أن محاولة تلطيخ صورة الأخير ستطال بالتأكيد صورة باقي الاتحادات القارية داعيا الجميع إلى التحلي بسلوك مثالي من قبل القياديين.
إنفانتينو أبدى دعمه للكاف و رئيسه في كلمة ألقاها في الجلسة الصباحية قبل أن ينسحب لحضور باقي مؤتمرات الاتحادات القارية الأخرى.
وقال إنفانتينو في كلمته:”أدرك جيدا ما يحدث هذه الأيام وأعرف أنه مجرد مطب، لكني أؤمن بافريقيا. واصلوا عملكم و حافظوا على تضامنكم و حاولوا أن تجدوا الحلول.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.